أجهزة و كنوز و أثار

مكتشفات أثريه تم إكتشافها بأحدث الأجهزة المتخصصه في مجال الكشف و التنقيب عن الذهب و الكنوز و الأثار في العالم

منتدى
   
منتدىالمواضيععدد المساهمات
لا توجد أية مواضيع جديدة

أفضل الشركات في العالم

1- { مجموعة شركات كنوز المستقبل العالميه } - مقرها الولايات المتحده الأمريكيه - الإمارات العربيه المتحده - دولة الكويت البرازيل - . 2- { شركة فيوتشر تريشورز الأمريكيه } مقرها الولايات المتحده الأمريكيه - الإمارات العربيه المتحده .

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

شركة كنوز المستقبل العالميه

كنوز المستقبل إسم رائد في مجال التكنولوجيا المتقدمة ذات الإختصاص المميزوالفريد لأجهزة الماسحات والكاشفات المعدنية المتطورة. تُعد موسوعة أجهزة F.T.G إسم لامع في عالم الإكتشاف والتنقيب عن الذخائر والدفائن والكنوز والثروات الدفينة. قامت مجموعة كنوزالمستقبل بتصنيع سلسلة F.T.G من خلال مصانعها في أمريكا والبرازيل وبالتعاون مع أكبرالمصانع العالمية في اليابان وألمانيا لتحديث التقنية الإلكترونية بشكل كامل وشامل لهذه الأجهزة حتى تكون مختلفة في الشكل والأداء وتميزها عالمياً عن باقي الأجهزة في العالم. موسوعة F.T.G صنعت وصممت بعناية تامة ضمناً لمواصفات الجودة العالمية حتى تتماشى مع السوق العالمي والمحلي معاً ولإعطاء التفاصيل الدقيقة في القياس والإختباروالإكتشاف. بلورة مجموعة F.T.G من ألاف النظريات العلمية لتنتج أقوى أجهزه جيولوجية تعمل بنظام الشامل العالمي المعتمد فقط لدينا، وإصطفت الأفضل في الأداء والعمل والشكل لتنشأ موسوعة مميزة دولياً ومحلياً من حيث(الأداء الفعال – الحجم – السهولة – المتانة – الجودة – التميز– الكفاءة). عملت F.T.G تجارب عديدة واختبارات كثيرة وفحوصات مكثفة على الأجهزة، وكرست خبرة ربع قرن في هذا الميدان لإنجاح هذا التصنيع الخاص المتكامل. موسوعة F.T.G المتميزة أجهزة مصنعة ومسجلة باسم كنوزالمستقبل جروب تنفرد وتتميز بالجودة والشكل والأداء والمواصفات والخصائص الفريدة من نوعها ولسلامة الجودة أحرص على رؤية اللوجوالخاص بــ F.T.G على الجهازالمطلوب. AHMED.ELSHENAWY / WWW.KNOUZM.NET / VIP@KNOUZM.NET / 00971559027176 / 0097142283770/1/2 / FAX - 0097142283773

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

الأجهزة

يمكنم التصفح في هذا المنتدى للتعرف على أحدث الأجهزة العلميه في العالم المتخصصه في مجال الكشف و التنقيب عن الذهب والمعادن والأثار والمياه والبترول في العالم

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

أجهزة الكشف والتنقيب

تنقسم الأجهزة إلى 11 نوع من الأجهزة وهما 1- أجهزة الذهب الخام 2- أجهزة الذهب 3- أجهزة المعادن 4- الأجهزة التصويريه 5-الأجهزة الجيولوجيه 6- أجهزة الكهوف 7- أجهزة الأنتيك 8- الأجهزة الكهرومغناطيسيه 9- أجهزة الأحجار الكريمه 10- أجهزة المياه 11- أجهزة البترول

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

أجهزة الأمن والحراسه

هاجس الأمن يعتبرهوالشغل الشاغل لجميع الأفراد والحكومات على مستوى العالم وتوليه الحكومات والشركات الكبرى أهميه خاصه من ضمن الخدمات العديده والهامه التي تقدمها شركة كنوزالمستقبل القيام بخدمة تأمين وحماية الأماكن الهامه والخاصه وتنقسم هذه الخدمه إلى تركيب أحدث أبواب الحماية وكشف المتفجرات وتوصلنا إلى أحدث وأقوى أبواب الحمايه والحراسه والكشف عن المتفجرات والتي تستخدم أحدث التقنيات في تمييزالمتفجرات وتحديد مكان وجودها بدقه متناهية مع تقديم ميزه فريده أخرى ألاوهى أن هذه النوعيه من الأبواب مضاده للمتفجرات وتغلق مباشرة على حامل المتفجرات ولايتعدى أثرالتفجيرخارج هذا الأبواب. والأجهزه تم اعتمادها للاستخدام في البيت الأبيض وسفارات الولايات المتحدة وأهم المباني والمنشآت في الولايات المتحده وأوروبا ويتم التركيب والصيانة عن طريق مصانعنا ومراكزالخدمه الموجوده في الولايات المتحده أيضاً تقدم شركة كنوزالمستقبل أحدث أجهزة التفتيش الذاتي والتي تقوم بإمداد الفنادق والشركات الكبرى والهامه والمراكزالتجاريه والبنايات الفخمة بها باستمرار.

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

علم الأثار

علم الآثار

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

علم الأثار 1

يعد علماء الآثار المعاصرون خبراء في دراسة الشعوب القديمة؛ على أساس البقايا المادية التي يعثر عليها حديثا. ويقوم علماء الآثار بإعداد خرائط دقيقة متقنة وصور تفصيلية توثق كافة جوانب حفائرهم. كما أنهم يعكفون على تحليل الظروف المناخية والبيئية في حقب الماضي؛ على أساس عينات من التربة والبقايا (المخلفات) النباتية والحيوانية. وهم يجمعون أيضا القطع؛ مثل الأدوات والفخار والحلي والأثاث. كما يفحص الأثريون كذلك المعالم؛ مثل أساسات المنازل وحفر الخزين وأكوام الرديم والمدافن. وتساعد هذه المعالم (والقرائن) الأثريين على تكوين فكرة واضحة عن جوانب الحياة التي عاشها القدماء؛ بما في ذلك أنظمتهم التجارية والاقتصادية والسياسية. ويمكن الآن للأثريين تحليل الحمض الأميني المميز للصفات الوراثية؛ من الأنسجة الرخوة لمومياوات البشر والحيوانات: من أجل مزيد من المعلومات، عن الأطعمة والأعمار والصحة. وللعثور على موقع أثري، فإن الأثريين يقومون بعملية استكشاف؛ بحثا عن دلائل (قرائن) من عوامل بيئية ضرورية للبقاء. ومن هذه العوامل: المياه والحماية الجغرافية وطرق التجارة القريبة. كما تأتي الاكتشافات، مصادفة، أثناء القيام بأنشطة زراعية أو إنشائية. ولقد أصبح بإمكان الأثريين، مؤخرا، الاعتماد في استكشافاتهم للمواقع على تقنيات حديثة: مثل صور الرادار والأقمار الصناعية. ويعد الاهتمام بماضي قدماء المصريين حديثا نسبيا. فبعد انهيار الإمبراطوريات الفرعونية والإغريقية واليونانية، تعرضت المقابر والمعابد للنهب: بحثا عن كنوز، واستغلال أحجارها في البناء. وبدأت الاستكشافات الأثرية الأوربية في مصر بعد الغزو الفرنسي عام 1798م؛ بقيادة نابليون (بونابرت). فإضافة إلى جيشه، كان هناك نحو مائتي عالم مرافق؛ جاءوا لإجراء عمليات مسح وحفائر – في عموم مصر. وكانت تلك البعثات المبكرة هي التي حملت معها معظم القطع الأثرية إلى المتاحف الأوربية والأمريكية. وزاد الاهتمام بدراسة الآثار المصرية القديمة، ليتطور إلى "علوم المصريات"؛ خاصة بعد أن تمكن "جان فرانسوا شامبليون" من فك رموز الكتابة الهيروغليفية على حجر رشيد. ولعل علم المصريات قد بدأ رسميا بأعمال الأثري الفرنسي "أوجست ماريت"، الذي اكتشف مقبرة العجل أبيس (في سقارة). ولقد أصبح "ماريت" مديرا لمصلحة الآثار، وكرس حياته لأعمال الحفائر وحفظ آثار مصر. وساعد "ماريت" في إقامة المتحف المصري بالقاهرة؛ من أجل عرض الآثار والكنوز المصرية. وواصل "شارل ماسبيرو"أعمال "ماريت"، كمدير عام لمصلحة الآثار: من عام 1881 إلى عام 1914.

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

طريقة البحث عن الأثار في الرمال

اخواني سوف اقدم لكم نبذة بسيطة جداً عن كيفية البحث عن الاثار وخاصة وسط الرمال الكثير منا يصول ويجول وسط هذه الرمال الذهبية ولكن للأسف اننا نسير ولا نعلم ماذا أمامنا او ماتحتويه هذه الرمال والسبب جهلنا وليس غبائنا ولكن لو ان الواحد منا اثناء سيره وسط النفود ركز قليلاً سوف يلاحظ مدلولات عن هذه الاثار وعلى سبيل المثال الحجارة وخاصة الحجارة السوداء او كسر متناثرة من حجر الصوان اخواني وانت تقود سيارتك وسط النفود وانت تبحث عن الطرق السهلة لك وسيارتك وخاصة مع الاماكن المنخفظة قليلاً سوف تلاحظ بعض الاماكن التي تشاهد بعض الحجارة المتناثرة وتغير الارض عليك وتصبح اكثر خشونة من فعل الرياح حيث ان بعض الاماكن تشاهدها وكأنها بطن وادي بمعنى الارض كان نثر بها بطحاء إذا شاهدت هذه الاماكن ماعليك إلا ان توقف سيارتك وتبدأ في البحث عن الاثار مع التركيز الجيد ودائماً حاول اثناء سيرك على قدميك ان تجعل الشمس في وجهك لكي تعكس لك خفاياها وخاصة الاسهم والمشارط الحجريه وإذا شاهدت بعض كسر بيض النعام ركز جيداً على الاسهم اما الاثار الاخرى التي سوف تجدها هي كسر الفخار في انواعه وبعض المراحض وهي غالباً ماتكون حجار شبه دائرية ملساء من كثرة الاستخدام او كسر الرحي واغلبها من حجر البازلت او حجر الجرانيت او ادوات زينه مثل الغوايش الزجاجيه او الاصداف التي تعرف في الودع او بعض التعويذات التي كانو يستخدمونها

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

التنقيب مهارة وعلم يكتسب

يختلف التنقيب عن الآثار عن غيره من عمليات الحفر إذ هناك أسلوب علمي في التنقيب يهدف إلى تسجيل التراث الإنساني بكل دقة وأمانة لا يمكن للشخص العادي القيام بها فلا بد من توافر عنصر الخبرة والعلم ، ويتخلص منهج الحفر في عدم حفر عدة طبقات في وقت واحد وضرورة متابعة العمل لحظة بلحظة للوقوف على كل تطور أو تغير يحدث في لون ومخلفات الطبقة . ولكن كيف تسير خطوات العمل لتنفيذ هذا المنهج ؟ وإذا أردنا أن نسير العمل بلا مشكلات ولتنفيذ عمل ناجح بكل المقاييس فهناك عدة أسس وقواعد يجب مراعاتها : أولاً : يجب تنظيف الموقع من كافة المخلفات الحديثة قبل العمل ، ويظل الحرص على أن يبدو الموقع نظيفا أثناء العمل فيه ثانياً : وضع نظام للعمل بحيث يتلاقى الحوادث والأخطاء والعوامل المؤدية إليها ، مثال ذلك تحديد مسار للعمال داخل وخارج المربع وعدم السماح لأي من العمال أن يسير أمام العامل الذي يضرب بالفأس أو الذي يستخدم الحجاري حتى لا يصاب . ثالثاً: تنظيم العمل داخل المربع لضمان دقة العمل والنتائج وإمكانية ومراقبة كل ضربة فأس بالمربع . رابعاً: تنظيم العمل داخل المربع يبدأ بتحديد أحد جوانب المربع بعرض متر أو أكثر على حسب عرض المربع لبدء الحفر فيه ثم تكرر العملية حتى يحفر المربع كله في مستوى واحد لكل طبقة . وينظف الجزء المحفور مباشرة للحفاظ على نظافة الموقع . خامساً: يتم الحفر بعمق متساو في حدود عشرة أو خمسة عشرة سنتيمترا بشكل منتظم في كل مربع. سادساً: إذا حدث خطأ ولاحظنا أن التربة تتغير على عمق أقل مما نحفر يجب تدارك الأمر مباشرة ويقلل العمق بحيث نحافظ على بداية ظهور البقعة الجديدة حتى وإن كانت على عمق خمس سنتيمترات ، في أي جزء من المربع مع متابعة العمل بحفر نفس العمق في كل مربع . فالحفاظ على كل طبقة يضمن عدم اختلاط الطبقات ويحافظ على الترتيب الزمني لها بما يضمن دقة العمل وسلامة النتائج . سابعاً : يجب متابعة كل تغيير يطرأ على التربة من حيث التكوين واللون والمخلفات والتوقف عند كل تغير حتى تتم أعمال التسجيل للطبقة . ثامناً : يجب وضع نظام لعملية الحفر داخل المربع بدءا من أول ضربة معول ، مثال ذلك تقسيم المربع إلى عدة أقسام بطول المربع ويقوم العامل بتفتيت الطبقة العليا بعمق لا يزيد عن خمسة عشر سنتيمترا بطول واحد متر ثم يفحص التراب جيدا وينقل مباشرة خارج الموقع عبر الممر الفاصل بين مربعين ، ومن هنا يبدأ مسار العامل ليحفر الطبقةبامتداد طول المربع. تاسعاً: إذا كانت مساحة المربع تسمح بوجود مجموعتين من العمال يجب ألا يتعارض عملهما ويوزع العمال بحيث لايزدحم الموقع ولا تقع حوادث وحتى يمكن متابعة تطور الحفر بدقة . عاشراً: يجب تنظيف كل طبقة بعد الانتهاء من حفر كل مستوى في كل قسم من أقسام المربع ونقل الرديم بمجرد الحفرحتى يمكن الاستمرار في حفر بقية الأقسام . حادي عشر : يجب التحقق دائماً من أن جوانب المربع قائمة الزاوية وقطاع كل جانب واضح ويمكن قراءته بسهولة خاصة إذا لم يكن العمق قد وصل ضعف طول المربع وإذا اضطررنا للتعمق أكثر من ضعف طول المربع يجب أن تميل جوانب المربع نحو الداخل قليلا حتى لا تنهار . ثاني عشر : لا يجب ان تتعدي حدود المربع بأي حال من الاحوال عن ذلك يفسد عملية التسجيل ويخلط اللقى بما يربك تأريخ ونسب تلك اللقى والموقع بالكامل ز حتى لو كان هناك لقى أثرية نصفها في المربع ونصفها تحت الممر فالأجدى تركها لحين تصفية الممرات لتسجل في طبقتها لتستقيم العملية التأريخية . ثالث عشر : يجب استخدام الأدوات المناسبة من حيث الشكل والحجم بما يتناسب مع الطبقات وتكوينها وأنواعها فليس هناك داعي لاستخدام الأدوات الثقيلة في التربة غير المتماسكة ، بينما يمكن استخدام الحجاري والفأس فيالطبقة المتماسكة لكن مع تزايد احتمالات العثور على لقى أثرية يجب أن نكف عن استخدامها ويمكن الاستعاضة عنها بالقادوم والمسطرين وعند ظهور آثار دقيقة نتوقف نهائيا عن استخدام الأدوات الصلبة ونكتفي بالمسطرين والفرشاة والمنفاخ. رابع عشر: عند ظهور عناصر معمارية مثل أجزاء من جدار أو كتل حجرية يجب التروي للتأكد إن كانت معلقة ولا تتصل بالمبنى أم أنها تمثل مبنى مستقل مع ملاحظة التغير في التربة جيداً وهل تمثل أرضية أم أنها امتداد للبقعة التي يجري العمل فيها خامس عشر: يجب التنبه للحفرات التي تقوم فوقها أساسيات الجدران وتلك الحفرات التي يقوم بها الإنسان لتثبيت شئ أو دفن شئ، فحفرات الأساسات تظهر على شكل قطع يتخلل التربة ويبدو واضحا من لونها المغاير للون التربة، الحفرات الحديثة غالبا ما توجد بها مخلفات حديثة في نهايتها ويمكن تمييز تلك الحفرات الحديثة والحفرات القديمة من لونها أيضا ونعومة الرديم ، وحفرات التثبيت القديمة دائما صغيرة الحجم والرديم الموجود بها ناعم سادس عشر: إذا ظهرت تكوينات معمارية يجب تتبع امتدادها ويحس عدم استخدام أدوات صلبة بالقرب من الجدران لأنه من الممكن أن تكون مكسية بطبقة الجص عليها رسومات، مع الحرص الشديد على جمع كافة المخلفات الموجودة ضمن الرديم لامكانية مساهمتها في تفسير المبنى وتأريخه بالشكل الصحيح. سابع عشر: يجب الوصول بالحفر إلى الصخرة البكر التي لم تصلها يد إنسان من قبل ويمكن تمييزها بحبيبات الرمل التيتتجمع عند نقطة التقاء الصخرة البكر بالطبقة التي تعلوها وهي خاصية معروفة بظاهرة البسلة الجافة؛لأنحبات الرمل المتجمعة تشبه حبات البسلة الجافة وتظهر مع كل أنواع التربة عدا التربة الطينية أما صادفتنا أرضية مكسية بالحجارة أو الفسيفساء فيجب متابعة الكشف عنها بالكامل ثم نتابع عملية الحفر لتحديد ما إذا كانت عصور سابقة لها وذلك بالحفر خارج حدود الأرضية ويحسن أيضاً الوصول للطبقة البكر. ثامن عشر: يجب جمع المخلفات الأثرية من كل طبقة على حدي خاصة الفخار ثم توضع بيانات تشمل رقم المربع والطبقةوالتاريخ على النموذج المعد سلفاً وإن لم يتيسر يكتب على الدلو المحفظة فيه القطع وينقل إلى المعمل ليغسل لتظهر النقوش ولون الطينة وتتم عملية التصنيف والدراسة المبدئية وانقاء العينات التي تلزم لعملية التأريخ ويمكن الاستعاضة عن الدلاء بتخطيط مربعات بنفس تخطيط الموقع تنقل إليها المخلفات بنفس الترتيب بحيث نضمن عدم اختلاط مخلفات الطبقات ، ويتم وضع المخلفات بترتيب معين بأن توضع مخلفات الطبقة العليا في الركن الأيمن العلوي ثم التالية لها في المنتصف والثالثة في الركن الأيسر العلوي وهكذا تكرر العملية بالنسبة للطبقات ويقوم أحد العمال بغسل الناتج أولاً بأول، ثم تتم عملية الفرز تمهيداً للتسجيل. باتباع تلك القواعد في التنقيب تصبح طريقة الحرف منظمة وتسير بشكل تلقائي ويتحقق الهدف المرجو من الحفائر وهو ليس الكشف عن المباني أو اللقى الأثرية ، بل يشمل الكشف عن حضارة الإنسان في هذا المكان خلال العصور المختلفة وهو المعنى الحقيقي لعلم الآثار. وهنا تجدر الإشارة إلى أن تلك القواعد التي ورد ذكرها تتبع في كافة المناطق والمواقع ولكن تظهر بعض المشكلات الخاصة في التنقيب حسب طبيعة الموقع ونوعية الآثار التي يجب الكشف عنها سواء آثار معمارية أو أعمال فنية أو فخارية . مشكلات التنقيب في المواقع المختلفة : هناك نوعان من المشكلات تواجه المنقب النوع الأول ، مشكلات خاصة بطبيعة الموقع، والثاني مشكلات تقنية خاصة بطبيعة ونوعية المكتشفات الأثرية و فيما يلى نبذة عن كل نوع:  صعوبات خاصة بطبيعة الموقع و منها : أ – التنقيب في التلال الأثرية وتصفيتها: التنقيب في التلال الأثرية تعتريه بعض المشكلات خاصة إذا كانت تلك التلال تضم مباني أثرية حيث تكثر التكوينات الحجرية وغالبا ما تكون قمم التلال مناطق السكنى ثم تمتد لتشمله ، لذا على المنقب التيقن تماما من أبعاد تلك المشكلة ويدرك جيدا أن التل الأثري لا يجب التعمق في الحفر فيه من القمة، بل يكتفي بالتوقف عند ظهور المباني في أعلى التل ثم يجري تتبع امتداد تلك الطبقة على بقية التل ، فإن الترتيب الطبقي في التل يمتد أفقيا . كما توجد بعض المشكلات الفنية التي تعترض المنقب منها على سبيل المثال تحديد أساسات المبنى خاصة إذا كان المبنى قد تعرض لتعديلات وتحويرات أو سلب لأحجاره عبر العصور، كما تنشأ بعض المشكلات من جراء تفكك المباني خاصة تلك التي بنيت من كتل حجرية غير منتظمة ، إذا كانت المراحل المتتالية التي مر بها المبنى قريبة من بعضها البعض ولا يمكن تحديدها بدقة ، كما تحدث بعض المشكلات في تعقب بعض المباني من العصر البيزنطي المبنية من كتل حجرية صغيرة غير منتظمة خاصة إذا ما تهدمت وتناثرت أحجارها . لذا يجب أن يكون الهدف الأساسي في الحفر في التلال الأثرية ربط العلاقة بين الجدران والمباني المختلفة ، ومن الجائز أيضا إجراء دراسة لطبقات التل بحفر مجس من أعلى التل إلى قاعدته وصولا للتسلسل الحضاري في التل . وللتغلب على كل مشكلات التنقيب من البداية يجب تخطيط الموقع إلى مربعات بطريقة الصندوق لإمكانية الوصول للعمائر الموجودة بتكويناتها المختلفة ، ويجب ألا يقل عمق المربع عن ثمانية أمتار تحسبا للتعمق في الحفر بما يضمن عدم حدوث انهيارات مع مراعاة أن تكون الممرات عريضة وآمنة. عند ظهور جدران يجب أن يكون الحفر رأسيا بمحازاة الجدار وبدقة شديدة حتى لا نهشم طبقة الجص إن وجدت ويجب ملاحظة الحفرات التي تخلل الطبقات سواء القديم منها أو التي حفرها الباحثون عن الثراء غير المشروع لتحفر مع الطبقة التي حفرت بها ومع ظهور أرضيات متماسكة من التراب أو التربة الصناعية يجب الكشف عن كل المبنى أولا وتحديد ماهيته وأهميته وتقرير ما إذا كان سيزال أم لا والأفضل هنا أن يكون القرار مدروسا على أسس علمية أحيانا يكون المبنى صغير لكنه صغير ونادر وإذا كان من الضروري الاستمرار في العمل فيجب تسجيل المبنى تسجيلا دقيقا ثم ترقيم كل كتلة حجرية وفكه بنظام وتسلسل بحيث يمكن إعادة بناؤه مرة أخرى في موقع آخر. لمتابعة العمل في التنقيب بالتل الأثري عقب تسجيل المبنى وفكه وتقطيع الأرضيات الهامة مثل الرخام أو الفسيفساء أو حتى الأحجار المشكلة بأشكال هندسية ثم نتابع التنقيب عن الطبقات التالية والمراحل السابقة لما كشف عنها ولمواجهة مشكلة تداخل المباني المتعاقبة في التل الأثري يجب أولا تحديد العناصر الأصلية ثم العناصر المتداخلة والتي يجب فكها ورفعها بعد تسجيلها بالكتابة والرسم والتصوير ، ثم نختبر أساسات تلك العناصر بعمل مجس اختباري نجمع فيه كل المخلفات وصولا لعمق الحفرة التي حفرت لبناء الأساسات . عند إزالة الحفرات المستحدثة على الموقع يجب إزالة الرديم الناعم غير المتماسك مع ملاحظة المخلفات الموجودة فيه وتجميعها لتحديد متى حفرت تلك الحفرات والطبقة التي تنتمي إليها. يجب توفير سير متحرك يعمل بموتور يعمل ببطارية السيارة لنقل الرديم الناتج عن الحفائر أو توفير مولد كهربائي لتشغيله وإن لم يتيسر ذلك يمكن استخدام مواسير قطرها كبير تثبت فوهتها أعلى التل وتنتهي أسفل التل حيث توجد عربات نقل الرديم أو يمكن أن يشكل جانب من التل بدرج يسمح للعمال بالنزول والص

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

سر التحنيط

هو حفظ جثث الموتى بواسطة مواد كيميائية، فيحافظ جسم الإنسان على مظهره؛ ويبدو كأنه حي، عند تسجيته في مكان عام قبل إجراء مراسم الدفن. بالإضافة إلى أنه يفي بمتطلبات بعض الديانات التي تؤخر الدفن لعدة أيام، أو تضطر لنقل الجثة إلى مكان آخر، فيمنع التحنيط تعفّن الجثة. - المومياء المصرية من أفضل الأمثلة على التحنيط - سر التحنيط تم مؤخرا اكتشاف سر التحنيط واكتشاف مواده وطرقه فقد اكتشف المصري القديم التحنيط عن طريق ترك الجثة فوق الرمال الحارة التي تغطيها أشعة الشمس إذ وجد أن الجثة لا تتحلل سريعا وقد ذكر هيرودوت بعض الطرق و من هنا استطعنا اكتشاف سر التحنيط ،وطرقه كالتالي : 1-استخراج المخ من الجمجمة بالشفط عن طريق الأنف باستعمال الازميل والمطرقة للقطع من خلال الجدار الانفل وبعد ذلك يسحب المخ من خلال فتحةالانف بسنارة محماة ومعقوفة و استخراج احشاء الجسد كلها ما عدا القلب (( مركز الروح والعاطفة)) وبذلك لا يبقى في الجثة اية مواد رخوة تتعفن بالبكتريا اما بالفتح او حقن زيت الصنوبر في الاحشاء عن طريق فتحة الشرج 2-يملى تجويف الصدر والبطن بمحلول النطرون ولفائف الكتان المشبعة بالراتنج والعطور وهى جميعا مواد لا يمكن ان تكون وسط للتحلل والتعفن بالبكتريا 3-تجفيف الجسد بوضعه في ملح النطرون الجاف لاستخراج كل ذرة مياه موجودة فيه واستخلاص الدهون وتجفيف الانسجة تجفيفا كاملا 4-طلاء الجثة براتنج سائل لسد جميع مسامات البشرة وحتى يكون عازل للرطوبة وطاردا للاحياء الدقيقة والحشرات في مختلف الظروف حتى لو وضعت الجثة في الماء او تركت في العراء 5-في أحد المراحل المتقدمة من الدولة الحديثة تم وضع الرمال تحت الجلد بينه وبين طبقة العضلات عن طريق فتحات في مختلف انحاء الجثة وبذلك لكى تبدوا الاطراف ممتلئة ولا يظهر عليها اى ترهل في الجلد 6-استخدام شمع العسل لاغلاق الانف والعينين والفم وشق البطن 7-تلوين الشفاه والخدود بمستحضرات تجميل 8-لف المومياء بأربطة كتانية كثيرة قد تبلغ مئات الأمتار مدهونة بالراتنج يتم تلوينها باكسيد الحديد الاحمر ( المغرة الحمراء ) بينها شمع العسل كمادة لاصقة في اخر السبعين يوما التى تتم فيها عملية التحنيط. ان اساس علم التحنيط هو تجفيف الجثة تماما ومنع البكتريا من الوصول اليها و علم التحنيط يدرس حاليا في جامعة oxford في بريطانيا و الذى سيدرس في القريب العاجل في بعض الكليات في جامعة القاهرة بمصر

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

كيفية إستخراج الدفائن و الكنوز

كتبها أبن حزم المصري ، في 5 يونيو 2007 الساعة: 15:28 م وبعد ان علمنا بعض الامور المهمة عن بعض الاحوال الخاصة بالدفائن من الناحية الشرعية اشرع الان في ذكر الطرق في استخراج الدفائن ، وهي على قسمين ولا بد من الركيز على هذا المبحث لان كثيرا من الناس قد ضل واضل في هذا الباب لذلك لا بد من التنبه على هذا الامر العظيم والخطير في نفس الوقت وهو ما هي طرق البحث عن الدفائن اقول ان طرق البحث عن الدفائن طريقان لا ثالث لهما الاول : الطرق الشرعية المباحة ولها اقسام واحوال سأذكرها بالتفصيل مع بيانها لاجل عموم الفائدة باذن الله الثاني : الطرق الغير شرعية في استخراج الدفائن وهذه الطرق منها ما هو الكفر المباح والصريح ومنها ما هو المحرم اعلم اخي في الله ان الله قد اباح لنا الوسائل الشرعية في استعمال كثير من الاشياء المباحة والي سخرها لنا في امور الحياة ومن بين هذه الامور وسائل البحث الشرعية في طرق ابواب الدفائن فالطريق الاول طريق شرعي مباح في البحث او الاستدلال على اماكن الدفائن والكنوز وهذا الطريق ينقسم الى اقسام كثيرة منها : يمكن الاستدلال على اماكن الدفائن عن طريق الخرائط واقصد بالخرائط اما الخرائط المكتوبة على الجلد او على غيره كالحجارة مثلا او الاخشاب او الكتب وغيرها وتميز بهذا النوع الرومان اذ كثير من دفائنهم قد يأتي اناس من الغرب للبحث عن اماكن هذه الدفائن بحجة التنقيب عن الاثار او بحجة الاستكشاف او بحجة السياحة ولكن المقصود من هذه الامور بالتحديد هي الحصول على الدفائن او الاثار القديمة وخصوصا الكتب القديمة وايضا هذا منتشر كثيرا عند اليهود اذ يدفعون الاموال الباهظة في البحث عن الدفائن وخصوصا اثارهم الي تثبت حقهم في الاراضي الشامية خصوصا وايضا تميز اكثر الناس في رسم الخرائط هم الدولة العثمانية اذ ان خرائطهم على نوعين الاول الخرائط الرسمية العسكرية والتي تحمل تواقيع القادة ومختومة بختمهم او ختم القائد الذي تولى الدفن ورسم الخارطة ووضع المعالم على الارض وهذا هو المنتشر بين اوساط الناس والنوع الثاني خرائط فردية يقوم بها الجندي العثماني برسمها لنفسه خاصة ولا تحمل توقيعا الا في النزر اليسير وايضا يوجد نوع من الخرائط وهي خرائط عادئة لحضارة الاسكندر المكدوني باماكن دفائنه وكيفية فك شيفرة الحصول على الدفائن وهذا ما يسمى بالمنظور وله بحث فيما يأتي ان شاء الله . يمكن الاستدلال على اماكن وجود الدفائن عن طريق الاشارات والعلامات وغالبها اما ان تكون علامات محفورة على الصخر او سكك الحديد او اسقف المغر او جدران الجبال وهذا ما يسمى باشارات الحفر ولها مدلولات يعلمها اصحاب الخبرة . والاشارات من النوع الثاني بما يسمى بالنفر وهي التي تكون منفورة اي بارزة على سطح الصخور او جدران الجبال او اسقف المغر وهذا ما يسمى بالنفر اذ الاشارات فيما علمت تنقسم الى اقسام الاشارات والعلامات التي تدل على وجود دفائن تعود الى حضارة الاسكندر المكدوني وغالبا تكون علامات مجتمعه ضمن محيط معين وكثيرا من اهل اوروبا قد حضروا الى بلادنا من اجل البحث عن سمكة نفر وقرد نفر وتمساحين نفر وكرسي نفر وامراءة نفر اذ ان هذه الاشارات تدل على وجود ما يسمى بالمغارة المنظورة وهذا ما سأفسره ان شاء الله لاحقا الاشارات والعلامات الرومية والتي تدل على اماكن وجود دفائن رومانية مثل الصليب الحفر او النفر او ما يسمى بالجرن وهو حفرة صغيرة او كبيرة في الصخر لها مقاس معين يدلك على وجود قبر او بئر او مغارة ومن الاشارات : الطير نفر او حيوان نفر مثل الغزال او الاسد او الجمل وهذا ايضا موجود عند اليهود مثل هذه الاشارات الاشارات والعلامات الي تدل على وجود دفائن يهودية مثل العقرب النفر او الكبش النفر او قضيب الرجل نفر ويقابله فرج امراءة حفر او رأس غزال يقابله قرد نفر يشير الى حية نفر وهذه من ضمن اشارات اليهود الاشارات والعلامات العثمانية وهي من اصعب العلامات وخصوصا اذا كانت هذه العلامات فردية وليست رسمية عسكرية اذ ان كل جندي عثماني عندما وضع اشارته وضعها خاصة لنفسه حى يعود لها في المستقبل اذ ان هذه الاشارة ليس متعارف عليها في النظام العسكري العثماني او قد تكون معروفة في النظام العسكري العثماني ولكنه غير مكان وجود الدفين حى لا يستطيع احد اخراجه الا بنفسه . واشارات العثمانين تكون دائما حفر اما على الصخر او جدران الجبال او سكة الحديد اذ هي المعلم الرئيسي لهم مثل هلال حفر ويقابله نجمة حفر او سهم او حربة حفر او سيف حفر اشارات وعلامات مشتركة بين الاشارات العثمانية والاشارات الرومية او اليهودية فهذا يدل انه يوجد دفين فوق دفين بمعنى اخر دفين عثماني دفن في مكان دفين رومي او يهودي والدفن اما ان يكون معه اذ يختلطان معا او منطقة بجانب منطقة علامات واشارات تدل على دفين فارسي وهذا مما لم اقف على اي علامة من هذا القبيل الا كما قاله بعض اهل الخبرة قطف عنب نفر وهو يدل على اماكن الجواهر وليس على الذهب والفضة والله اعلم هذا مجمل ما قد يقال في العلامات والاشارات التي تدل على وجود دفائن فاذا ما وجدت هذه الاشارات ينبغي عليك ايها الانسان ان لا تحطم ولا تقم بكسر هذه الاشارات اذ انه يوجد انس كثر يشتري منك الاشارة فقط بمئات الاف الدراهم وهذا ما سأذكر حكمه من الناحية الشرعية وهل هو بيع غرر ام بيع موصوف علم من قبل الطرفان او من قبل طرف المشتري لذا عليك اولا ان لا تكسر الاشارة والعلامة ثم ان وجد خبير يفك هذه الاشارة فهذا علم مباح والاصل فيه الجواز وهو ليس بطريق ممنوعا شرعا لانه يوجد اناس درس معاني هذه الاشارات اما عن طريق الجامعات او عن طريق مرافقة صاحب خبرة ويستطيع ان يفك لغز هذه العلامة ويقع على المال الدفين وهذا مما قد تواترت فيه الاخبار عن المعارف والثقات ملاحظة : يوجد من العلاما والاشارات ما احصية انا وانت معا ولكن ما قيل هنا هو على سبيل المثال والتقريب ولا تظن ان هذه الاشارات فقط تكلمنا فيما مضى عن طريقين من الطرق الشرعية في البحث عن الدفائن والاول هو الخرائط والثاني هو الاشارات والعلامات والان يمكن الاستدلال على اماكن الدفائن عن طريق الاجهزة اما الحديثة او القديمة فمن الاجهزة الحديثة مثلا الاجهزة الطبقية والتي تقوم بتصوير الارض المراد البحث فيها اذ ان هذه الاجهزة دقيقة جدا ونتائجها ممتازة ولكن المشكلة في عدم الحصول على الدفين عن طريق هذه الاجهزة ان المستخدم لها لا يستطيع ان يتعامل مع هذه الاجهزة لانه لا يعلم كيفية استخدمها لان لها شروط في التعامل معها فهذا الجهاز هو فعال لمن يعرف ان يستعمله جيدا ولا يوجد هذا الشخص . اذن انسى هذا الجهاز ومن الاجهزة الحديثة وهي الافضل فيما علمت وشاهدت اجهزة تعمل على نظرية الاندرسون ولكن عند البحث يجب ان تبتعد عن المنطقة الصخرية بالصخر الاسود البازلتي فلربما يقودك الجهاز على الحجارة السوداء واخر يعمل على نظرية الاندرسون ولكنه ميكانيكي وهو افضلها ولكنه مطور ومن الاجهزة المثالية ايضا جهاز بلس استار 8 وهو الماني او بلس استار 5 هذه الاجهزة المقنعة التي رأيتها . اعلم رحمك الله ان الدفين هو رزق من الله يسوقه لك وهو مقدر لك قبل خلق الخلق بخمسين الف سنة فكثير من الناس من افنى عمره وماله في البحث ولكنه لم يحصل الا على الخيبة واليأس وكثير من الناس من لم يكلف نفسه العناء وجاءه الدفين لبيته لذا اعلم ان باب الاجهزة مفتوح وكثير من الاجهزة الفعالة وغير الفعالة واقصرت على ذكر الاجهزة المقنعة من وجهة نظري بل ولربما لا يقتنع بها اخرون وايضا من الاجهزة هي اعواد النحاس او اعواد الرمام او اعواد الزيتون وغالبا ما يستخدمها النس في البحث عن المغر والفراغات والبئر والقبر اذ ان هذه الاجهزة البدائية اثبتت قوتها في اكتشاف القبور والمغر المدفونة تحت الارض فعند الحفر بناء على احداثية هذه الاجهزة يتبين ان الاعواد فعالة افضل من الاجهزة الحديثة والله اعلم يمكن الاستدلال على وجود الدفين عن طريق رؤية صالحة تأتي المؤمن ولا تفسر الا على ظاهرها وهذا نادر جدا لان غالب ما يكون من هذا القبيل هو من باب تلاعب الشيطان اذ يريد التعب ومضيعة الوقت والبعد عن الواجبات لهذا الانسان فيأتيه في المنام انه يوجد في منطقة كذا دفين ويأي هذا الشخص ويكلف نفسه الحفر والوق وبالنتسيجة هو حلم من الشيطان ولكن لا اقصد هذا ولكن اقصد انه ولربما يحصل ان يرسل الله رؤيا صالحه لشخص صالح يدله على رزق له وهذا ليس ببعيد والله اعلم يمكن الاستدللا على مكان الدفين عن طريق وصفة كلامية وهذا اصله ايضا اما خارطة او اشارة او رؤية او عن طريق جهاز او عن طريق شخص يعلم او رأى من دفن وجاء بعد زمن للبحث عن هذا الدفين وهذا ما يحصل كثيرا مع العثمانين والله اعلم هذا مجمل ما قد يقال في الطرق الشرعية المباحة فيي البحث او الاستدلال على اماكن وجود الدفائن والان وبعد ان عرفنا الطرق الشرعية في الاستدلال على اماكن وجود الدفائن وهي اما عن طريق 1 - الخرائط عن طريق الاشارات والعلامات وهي قسمين اما حفر او نفر ولكل واحدة منها مدلول وشيفرة لفكها عن طريق الاجهزة وهذا الطريق لا بد من النظر فيه لامور كثيرة يجب مراعاتها ولعلي اذكرها عن طريق الرؤية وهذا الطريق نادر جدا ولكنه محتمل الوقوع ويقابل هذا النوع الاحلام الشيطانية وهذا مجمل الطرق الشرعية في الاستدلال على اماكن وجود الدفائن واما القسم الثاني او الطريق الثاني في الاستدلال على اماكن وجود الدفائن وهو الطريق المحرم او الشركي او البدعي وكلها طرق غير شرعية غير مأذون به شرعا ويقسم الى اقسام 1 - عن طريق الكشف . ماذا عني هذه العبارة ؟ هذه العبارة معناها انه يوجد شخص يكشف ما تحت الارض وهذا الكشف لا يكون لا يكون لا يكون الا عن طريق الجن الذي يتلاعب بهذا الانسان ويستدرجه اذ ان الكشف طريقة غير شرعية من اصلها لان الكشف لا يحصل للانسان الا بطرق شركية او بدعية وطريقة واحدة شرعية وهي نادرة جدا ولا يعول عليها فهذه الطريقة لا يسمح بها شرعا في الكشف او الاستدلال على وجود الدفين لان هذه الطريقة هي استعانة بجن 2 - عن طريق الاستعانة بمن يستعين بجن فيأتي الرجال الى الموقع المتوقع به الدفين فيبدأ هذا الانسان المستعين بالجن بالتمتمة وتحضير الجن فيبدأ بالقول ان هذا المكان به دفين وبه كذا وبه كذا وفي النهاية كذب في كذب ودجل في دجل وحرام في حرام لان معتمد هذه الطريقة على الجن وهو مما لا يمكن ان ينفعك بهذا الامر اعلم هذا يقينا 3 - عن طريق التبييت وهي ان يحضر ترابا من ارض الموقع ويقوم الشيخ اقصد العراف او الساحر او المتعامل مع الجن بتبييت هذا التراب تحت رأسه ففي الصباح يقول جائتني الرؤية ان هذا المكان به دفين ولا يعلم المساكين ان الشيطان الانسي والجني قد ضحك عليهم وتلاعب بهم فاحذر من هذا 4 - عن طريق المندل وهي قريبة من طريق الكشف اذ يأتي رجل متعامل مع جن لشخص ما عنده امكانية الكشف كما يزعم القوم او ان برجه خفيف كما يقوله القوم ويقوم بتنويمه تنويما مغناطيسيا فيبدأ اما بالحركة الغريبة او الكلام عن ما يراه تحت الارض ويفصل لهم ما يراه وايضا لا ي

00
لا توجد أية مواضيع جديدة

المغناطيسية الآثارية وتطبيقاتها في علم الآثار

منذ ظهور علم الآثار بشكل مستقل وهو يسعى للكشف عما في باطن الأرض من آثار عن طريق عمليات الحفر التي يقوم بها العلماء بين الحين والآخر في المواقع الأثرية. وفي كل مرة كان لا بد من القيام بحفريات وإزالة طبقات من التراب والأحجار كشفاً عما تخفيه الأرض من كنوز. وكان التوصل إلى تقنية تمكن علماء الآثار من التعرف على ما يخفيه باطن الأرض قبل القيام بعمليات الحفر حلماً يراود الأثريين، ذلك الحلم الذي يوفر حال تحققه الكثير من الوقت والجهد والمال الذي كان يستنفد في القيام بحفريات على نطاق واسع لا تسفر إلا عن النزر اليسير من الاكتشافات القيمة، وفي كثير من الأحيان لم تكن تسفر عن شيء. سنورد فيما يلي طريقة المغناطيسية الآثارية التي استخدمت في العقود الثلاثة الماضية للتنقيب عن الآثار المطمورة مثل الأبنية والجدران والآنية الفخارية والآجر والقرميد والمواقد والممرات والمدافن والتماثيل ومستوطنات الإنسان القديم والآثار الغارقة في الماء مثل السفن والمدافع والآنية الفخارية وقطعها حيث أمكن التوصل إلى نتائج هامة جداً في حالات كثيرة . يقوم مبدأ الطريقة على حقيقة أن الصخور والمواد الآثارية الحاوية على معادن مغناطيسية مثل الحديد تكتسب مغناطيسية متحرضة بوجود الحقل المغناطيسي الحالي الأرضي وتتناسب شدتها مع شدة هذا الحقل ومع كمية المواد المغناطيسية الموجودة بها,ويساير اتجاه هذه المغناطيسية,اتجاه الحقل.يتم في هذه الطريقة قياس التأثير المغناطيسي لأجسام المغناطيسية التي تشكل جزءاً من الموقع الأثري وتستخدم في القياس مقاييس مغناطيسية حساسة جداً وهي على نوعين منها المقاييس الحقلية التي تستخدم في قياس شدة المغناطيسية فوق الأماكن المطمورة ومنها المقاييس المخبرية التي تقيس شدة المغناطيسية للعينات المخبرية الصغيرة ويحسب منها اتجاه وميل المغناطيسية التي تحملها العينة. تطبيقات المغناطيسية الآثارية: 1. تحديد الأماكن الآثارية المطمورة:يمكن تحديد موقع أثري من قياس شدة المغناطيسية فوق الموقع الأثري ودراسة المنحنى المغناطيسي المرسوم فوقه,يمكن باستخدام هذه الطريقة من رسم مخطط تقريبي مبني من مواد مغناطيسية ( طوب, بازلت , آجر ) ومطمور تحت غطاء من التربة قد يبلغ عدة أمتار سماكة. 2. إعادة بناء القطع الفخارية:يمكن إعادة بناء الآنية الفخارية المكسورة بناء على دراسة اتجاه المغناطيسية المسجلة في شظايا الآنية فتوضع الشظايا بحيث يكون اتجاه المغناطيسية موحداً. 3. كشف تزييف النقود والقطع الفخارية: تمكن مقارنة اتجاه المغنطيسية التي تكتسبها النقود (خاصة الفضية أو البرونزية) عند صكها من كشف النقود المزيفة التي صكت في فترة زمنية لاحقة نظرا لتغير اتجاه وميل المغنطيسية الأرضية مع الزمن. كما أن مقارنة ميل المغنطيسية في آلية فخارية تسمح بتمييز الآنية الفخارية التي منحت في أوقات متباينة مما يسمح بكشف الآنية الفخارية المزيفة عن الآنية الأصلية التي تميز عصرا ما، ولها قيمة أثرية كبيرة . 4. تاريخ الأبنية: لقد أمكن تأريخ بعض الأبنية التي وجهت جدرانها حسب الاتجاهات الأربعة بعد تحديد الشمال المغنطيسي بواسطة البوصلة. يمكن من مقارنة الاتجاه الحالي لهذه الجدران مع منحنى تغير اتجاه المغنطيسية الأرضية من تقدير عمر هذه الأبنية. وقد طبقت هذه الطريقة على بعض الأبنية الرومانية في الدنمرك والتي كانت قد وجهت حسب الاتجاهات الأربعة عند بنائها وتختلف حاليا عن هذه الاتجاهات نظرا لتغير اتجاه الحقل المغنطيسي الأرضي منذ ذلك الوقت. 5. تقدير درجة حرارة التسخين: يمكن تقدير الدرجة التي وصلت إليها حرارة فرن شوي القرميد أو أتون نار قديم من تسخين القرميد ثم تبريده بوسط لامغناطيسي ثم قياس شدة مغناطيسيته وتكون درجة الحرارة القادرة على إزالة مغنطيسية القرميد هي الدرجة العليا التي وصلت إليها حرارة الفرن إذ أن تسخين جسم مغنطيسي ثم تبريده في وسط لامغناطيسي يؤدي إلى نقصان شدة مغنطيسيته إلى أن يصل إلى درجة حرارة تزيل كل مغنطيسية الجسم وتكون هذه الدرجة هي درجة الحرارة التي وصل إليها الجسم عند تسخينه. 6. تحديد مصدر المواد الآثارية وبالتالي تحديد طرق التجارة وانتقال الإنسان القديم: لقد استخدم الإنسان القديم الاوبسيديان (الزجاج البركاني) والصوان لصنع الأسلحة وأدوات الصيد ونظرا لاختلاف أنواع الأوبسيديان من مصدر لآخر تختلف خواصه المغنطيسية حسب المصدر، لذا تمكن دراسة الخواص المغنطيسية لقطع من الأوبسيديان الموجودة في موقع أثري ومقارنة هذه الخواص مع خواص الاوبسيديان معروف المصدر من معرفة الموقع الذي أحضر منه الإنسان القديم هذا الاوبسيديان وبالتالي من معرفة المواقع التي مر بها الإنسان القديم. 7. تأريخ المواقع الأثرية: لقد درست المغنطيسية للعديد من المواقع الأثرية للرسوبيات البحرية وغيرها مما ساعد على بناء منحنيات تغير شدة الحقل المغنطيسي الأرضي وميله وانحرافه مع الزمن. في الختام نقول إن طريقة المغناطيسية الآثارية هي طريقة سهلة وسريعة وقليلة التكاليف ونتائجها على درجة عالية من الدقة، إذ يمكن استخدامها لتحديد المواقع الأثرية القديمة ثم تقدير عمر بناء هذه المواقع والأدوات المختلفة الموجودة في الموقع ثم دراسة النشاط الإنساني الذي ساد في الموقع مثل تحركات الإنسان الذي قطن الموقع ودرجات الحرارة التي استخدمها في صناعاته مما يعطي فكرة عن أنواع الوقود التي استخدمها في هذه المواقع.

00

احصائيات

   
المتواجدون الآن ؟
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر
الأعضاء المتواجدون في المنتدى: لا أحد
المفتاح :  [ المشرفون ]
اعياد الميلاد
اعياد الميلاد

لا احد يحتفل اليوم بعيد ميلاده
لا احد سيحتفل بعيد ميلاده خلال 7 ايام القادمة

أهم الأحداث في يومية المنتدى خلال 5 أيام القادمة
اليوميةلا يوجد هناك حالياً أي حدث يذكر...
احصائيات
احصائيات

لم يقم أي من أعضائنا بالمساهمة بعد في هذا المنتدى

هذا المنتدى يتوفر على 13 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو mohammed hamdan فمرحباً به.

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 10 بتاريخ الجمعة فبراير 21, 2014 8:12 pm



  • مواضيع جديدة مواضيع جديدة
  • لا توجد أية مواضيع جديدة لا توجد أية مواضيع جديدة
  • المنتدى مُقفل المنتدى مُقفل
الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 26, 2014 3:08 pm